اسماء النباتات

ماهي فوائد الزعتر الصحية للرجال والنساء؟

جنبا إلى جنب مع الأعشاب الأخرى التي تحظى بشعبية في طب الأعشاب، يتم تضمين الزعتر في العديد من المستحضرات الطبية والوقائية، سنناقش خصائصه الطبية وتطبيقه بمزيد من التفصيل مع المتخصصين، فالزعتر أو الزعتر الزاحف – تأثيره ممتاز، يستخدم على نطاق واسع في تكوين الأدوية للبالغين والأطفال ويتمتع بمذاق ورائحة لطيفة، لذلك يضاف العشب إلى الشاي.

فوائد الزعتر
ماهو الزعتر

ماهو الزعتر وإسمه باللغة الانجليزية:

الزعتر يطلق عليه بالإنجليزيه “Thyme” هو شجيرة متقزمة ذات رائحة وطعم غني، هناك عدة أنواع من الزعتر، لكن نوعًا واحدًا منها فقط – الزاحف – يسمى الزعتر، ويستخدم الزعتر منذ العصور القديمة في الطبخ والطب، حيث يستخدم كعامل علاجي وقائي للعديد من الأمراض.

تستخدم جميع أجزاء النبات في طب الأعشاب، فهي تحتوي على مجموعة متنوعة من المواد الكيميائية النباتية المفيدة فمثلا:

  1. يوجد به كمية عالية من حمض الأسكوربيك ، والكثير من الريبوفلافين ، والبيريدوكسين، والثيامين، والريتينويد، وفيتامين K ، وهي غنية بالنياسين أو ما يعرف فالوطن العربي بفيتامين 3
  2. يحتوي النبات على كمية كبيرة من المكونات المعدنية – المغنيسيوم والحديد والكالسيوم والنحاس والبوتاسيوم والمنغنيز والزنك والسيلينيوم والباريوم ويعتبر الزعتر مفيدًا بسبب محتواه العالي من الثيمول وكمية كبيرة من الزيوت الأساسية والفلافونويد – نظرًا لهذه التركيبة المركبة، له تأثير مطهر ومضاد للميكروبات ومضاد للفيروسات، ويساعد في مكافحة الالتهابات.
  3. بالإضافة إلى ذلك، فهو يساعد في تطهير القصبات الهوائية والقصبة الهوائية من البلغم، ويستخدم في علاج إدمان الكحول، ويفيد مع نسبة عالية من أحماض التانيك والفولات، وحمض البانتوثنيك.
  4. يتم استخدامه طازجًا أو بعد التجفيف الطبيعي، مخزنة لمدة تصل إلى عامين دون أن تفقد صفاتها المفيدة.
    فوائد الزعتر واضراره
    فوائد الزعتر واضراره
    الخصائص العلاجية للزعتر

نظرًا لمحتوى الزعتر من عدد كبير من المكونات النشطة المختلفة التي لها تأثير إيجابي على جسم الإنسان، فإن الزعتر الخام يستخدم بنشاط في العلاج ومنها التالي:

  • تجدر الإشارة إلى خصائصه المطهرة والمضادة للميكروبات، والتي تستخدم في علاج الالتهابات الفيروسية التنفسية الحادة والإنفلونزا والعمليات الالتهابية المختلفة في الجهاز التنفسي العلوي والسفلي والوقاية منها.
  • للزعتر تأثير طارد للبلغم، فهو مفيد للسعال، بما في ذلك على خلفية التهاب الشعب الهوائية، في علاج الالتهاب الرئوي الجرثومي أو عدوى السعال الديكي.
  • يستخدم الزعتر لأمراض القلب والأوعية الدموية، نظرًا للتأثير المضاد للالتهابات، يمكن أن يقضي على آفات تصلب الشرايين على جدران الشرايين. آثاره التقوية العامة ليست أقل فائدة في قصور القلب.
  • يوصى بالحقن أو الإستخلاص بالزعتر لعلاج أمراض مختلفة في المسالك البولية ومنطقة الأعضاء التناسلية ذات المنشأ الالتهابي. يتم استخدامها من قبل كل من النساء والرجال.
  • النبات له تأثير مطهر ومضاد للالتهابات ويمكن أن يعزز تأثير المضادات الحيوية. بالإضافة إلى ذلك ، يستخدم شاي الزعتر كعامل وقائي.

فوائد استخدام وتناول الزعتر بإنتظام:

يمكن أن يساعد تناول الزعتر بانتظام في التغلب على عسر الهضم والانتفاخ، ويساعد في تطبيع تكوين البكتيريا المعوية، ويزيل نشاط الميكروبات المسببة للأمراض، ويزيل الغازات والتقلصات المعوية وانتفاخ البطن.

فوائد تناول شاي الزعتر:

فوائد شاي الزعتر للنساء
فوائد شاي الزعتر للدورة الشهرية
الشاي بالزعتر، الشاي المعتمد عليه يساعد على التعامل مع المواقف العصيبة بسهولة، والقضاء على الأرق والقلق، ويستخدم في العلاج المعقد للاكتئاب. يعمل النبات على تطبيع نغمة الجهاز العصبي اللاإرادي.
  • موانع الزعتر وأضراره:

    على الرغم من أن هذه المادة النباتية آمنة نسبيًا، إلا أنها تستخدم في شكل شاي وفي الطهي لتعزيز مذاق الأطباق، إذا تم استخدامه بشكل غير منطقي، يمكن أن يضر الزعتر بصحة الأشخاص الذين يتناولونه لذلك، أحرص علي الآتي:

  • لا يتم تناول المستحضرات العشبية القائمة على الزعتر لأكثر من أسبوعين على التوالي، إذا كان من الضروري استخدامها، يتم إجراء استراحة بينهما على الأقل من شهرين إلى ثلاثة أشهر.

    يمكن أن تتراكم بعض المواد النشطة بيولوجيًا في العشب تدريجيًا في أنسجة الجسم، وبالتالي من الممكن حدوث تفاعلات سلبية من الجهاز العصبي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي الجرعات العالية من المستحضرات العشبية مع الزعتر إلى زيادة ضغط الدم، وهو أمر مهم يجب تذكره للأشخاص الذين يميلون إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • يتم استخدامه بحذر في الأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز الهضمي (زيادة الإفراز ممكن) ، موانع الحمل. لا توجد موانع للأطفال، ولكن يجب مراعاة الجرعات بدقة.

موانع استعمال الزعتر:
الحساسية من الزعتر .
أمراض الكلى الخطيرة مع تطور الفشل الكلوي الحاد أو المزمن 
اضطرابات الغدة الدرقية.
الرضاعة الطبيعية
في جميع مراحل الحمل الثلاثة – يكون له تأثير فاشل أو يثير الولادة المبكرة.

فيما يتعلق بالاستخدام في مرحلة الطفولة ، يجب عليك دائمًا استشارة أخصائي العلاج الطبيعي أو الطبيب المعالج – الدواء له تأثيرات نشطة ويمكن أن يؤذي الأطفال.

استخدامات الزعتر:
نطاق استخدام الزعتر واسع بما فيه الكفاية، ويستخدم بنشاط من قبل كل من الرجال والنساء، كما توجد ميزات لاستخدام الزعتر عند الأطفال.

فوائد الزعتر للنساء:

تحتوي المواد الخام النباتية على تركيبة غنية وخصائص مفيدة، فهي تحتوي على العديد من الفيتامينات والعناصر النزرة التي تفيد جسم الأنثى، كمشروب مفيد في الأيام الأولى من دورتك الشهرية لتقليل الألم والتشنجات وعدم الراحة، خاصة إذا تم تناولها قبل نصف ساعة من وجبات الطعام.

لتطبيع البكتيريا الدقيقة في المنطقة الحميمة، فإن الغسل بالزعتر مفيد، يتم استخدام ديكوتيون ، الذي يمارس في دورات تصل إلى 5-7 أيام. لا يستحق استخدام المرق لفترة أطول ، فقد يتسبب في جفاف وحكة الأغشية المخاطية.

يساعد مشروب الزعتر في إنقاص الوزن، عند تناولها قبل الوجبات، فهي تقلل الجوع وتسمح لك بتناول كميات أقل بكثير. بالإضافة إلى ذلك، يعمل على تطبيع عملية الهضم والبكتيريا المعوية، وهو مفيد أيضًا لفقدان الوزن.

فوائد الاستحمام بالزعتر:

الاستحمام بالزعتر مفيد في تحسين مظهر الأظافر وشطف الشعر لتطبيع نمو الشعر. مع البشرة الدهنية، يمكنك مسح وجهك بمنشط يعتمد على مغلي قوي من الزعتر أو القيام بحمامات بخار بهذه التركيبة حيث يقلل مغلي الزعتر من الحكة والتورم بعد لدغات الحشرات والغسل المنتظم بمغلي الزعتر يضيق مسام الجلد ويزيل التجاعيد الدقيقة والترهلات ويحسن البشرة.

ومن الجدير بالذكر انا زيوت الزعتر الطبيعية تستخدم بنشاط في مستحضرات التجميل والعطور، وتستخدم لبشرة الجسم والشعر والعناية بالوجه.

فوائد الزعتر للرجال:

في كثير من الأحيان، يتم استخدام المواد النباتية لحل مشاكل الذكور، للزعتر تأثير قوي واضح، يساعد في التئام الأغشية المخاطية، ويطبيع عمل الشعب الهوائية، وهو أمر مفيد للمدخنين من الرجال، وخاصة أولئك الذين يعانون من التهاب الشعب الهوائية المزمن.

بالإضافة إلى ذلك، للزعتر تأثير مضاد للالتهابات، مما يساعد على القضاء على الالتهاب في منطقة الجهاز البولي والتناسلي، بما في ذلك التهاب الإحليل والتهاب البروستات والتهاب المثانة. لمنع هذه المشاكل، من المفيد تناول الشاي مع الزعتر.

بالإضافة إلى ذلك، في حالة التهاب البروستاتا، يساعد الزعتر في القضاء على وذمة الأنسجة، مما يؤدي إلى احتباس البول. يعد الجلوس في الحمامات بالزعتر مفيدًا، حيث يتم تناول مغلي بالداخل في دورات من 7 إلى 10 أيام مع استراحة من 2 إلى 3 أشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى